محافظ دمياط يدعو النواب للقاء مجلس ادارة شركة مدينة دمياط للاثاث ويؤكد انهم الظهير الشعبي للمشروع


• ويعلن انتهاء المرحلة الاولي للمشروع خلال عشرة اشهر ودراسات جارية لنظام تخصيص الورش 
• المدينة ومشروعاتها مفتوحة ومتاحة لجميع صناع دمياط 
• النواب يشيدوا بمشروع المدينة والذي يخرج بصناعة الاثاث من المحلية الي العالمية مع استمرار دعمهم للمشروع والشركة 
-----
بعد انتهاء اجتماع مجلس ادارة شركة مدينة دمياط للاثاث والذي عقد بمحافظة دمياط ...دعي الدكتور اسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط نواب دمياط للقاء مجلس ادارة الشركة لاجراء مباحثات ومناقشات حول مشروع مدينة دمياط للاثاث حضر اللقاء نواب البرلمان الدكتور اسامة العبد واللواء محمد الزيني و الدكتور ابو المعاطي مصطفي والمهندس محمد الحصي والاستاذ ضياء داوود والاستاذة ايفلين متي 

وقد ابدي النواب في بداية اللقاء دعمهم لمشروع مدينة دمياط للاثاث باعتباره مشروعا تنمويا يواكب التكنولوجيا الحديثة في هذه الصناعة والذي يخرجها من المحلية الي العالمية وعرضوا عددا من التساؤلات حول طبيعة المشروع واجراءات التخصيص وكراسة الشروط .
وقد اعرب أ .أسامة صالح رئيس مجلس ادارة الشركة عن تقديره البالغ لشعب دمياط والذي يقدر قيمة العمل والانتاج لافتا ان اجتماع مجلس الادارة اليوم يعد اول اجتماع رسمي للشركة بعد الاجتماع الاول الخاص بالاجراءات التأسيسة موضحا ان هناك فريق عمل واجتماعات متواصلة للعمل بخطي سريعة لتنفيذ المشروع والذي يعد اول مشروع صناعي نموذجي سيتم تعميمه في محافظات مصر 
وأشار ان رأس مال الشركة 5 مليار جنييه مصري وان ورأس المال المصدر 521 مليون و 325 الف جنيه منهم 209 مليون جنيه حصة عينية نصيب محافظة دمياط بقيمة الارض 
وحول مطلب احد النواب بطرح الاسهم للاكتتاب اكد رئيس الشركة ان ذلك وارد في مرحلة قادمة بعد استقرار الامور ونجاح الخطوات الاولي للمشروع 
اضاف ان الجهة المشرفة علي التنفيذ هي الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة ويتم حاليا انشاء 2 مصنع بالمدينة و سيتم اقامة شبكة طرق وكباري وتأسيس البنية التحتية ومحطات للكهرباءومياه الشرب والغاز وشبكات للتليفونات والانترنت .
ومن جانبه فقد أكد الدكتور اسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط ان نواب دمياط هم الظهير الشعبي للمشروع والذي يعد منطقة حرفية متكاملة لصناعة الاثاث مشيرا ان المرحلة الاولي تنتهي خلال عشر اشهر يتم خلالها انشاء 1300 ورشة صغيرة ثم انشاء 716 ورشة صغيرة في المرحلة الثانية موضحا انه روعي في تصميم المشروع اقامة مركز تكنولوجي كبير للتدريب ومركز تصميم يضم احدث التصميمات العالمية وشركات للتصدير كما ستقام مراكز خدمية للماكينات والالات لخدمة تجمعات الورش الصغيرة موضحا انه سيتم الاستفادة من مركز التدريب بدمياط والتابع لوزارة الصناعة وجميع المعدات بداخله في مشروع مدينة الاثاث .
وأكد المحافظ ان مدينة دمياط للاثاث ليست منفصلة عن صناع دمياط بل هي مفتوحة لدمياط كلها وانه يمكن للعاملين في هذه المهنة سواء داخل او خارج المدينة الاستفادة من مراكز التدريب والتصميم ومركز التسويق والمعارض والمدرسة التعليمية وكذا مستشفي جراحة الاطراف والمزمع اقامتها بالمدينة ليستفيد منها جميع العاملين في صناعة الاثاث 
حيث اكد مجددا ان مدينة دمياط للاثاث مفتوحة للجميع 
وحول اجراءات تخصيص الورش اوضح المحافظ ان هناك دراسات جارية حاليا للاتفاق علي نظام تخصيص الورش من خلال ثلاثة حلول مطروحة الاول البيع المباشر والثاني الايجار التمليكي والثالث قرض بفائدة بسيطة لدعم الصانع الصغير 
موضحا انه بعد اعداد كراسة الشروط سيتم عرضهاعلي النواب للاطلاع علي ارائهم بشأنها وأشار انه في حالة زيادة المتقدمين عن الورش المعروضة سيتم طرحها بالقرعة العلنية بكل شفافية طبقا للشروط المعمول بها في الوحدات الصناعية بحضور النواب ومجلس ادارة الشركة والمتقدمين 
كما أكد ان اي قرارات لها علاقة بالنشاط الفعلي داخل المدينة سيتم عرضها علي النواب واخذها في الاعتبار كجزء من اجتماعات مجلس الادارة حيث وافق رئيس الشركة واعضاء مجلس الادارة علي ما عرضه المحافظ مرحبين بلقاء نواب دمياط والاستماع الي ارائهم 
وقد انتهي الاجتماع بتأكيد نواب دمياط علي استمرار دعمهم الكامل للمشروع والشركة بما يحقق مصلحة اهل دمياط والصالح العام